يواصل مدير عام مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة في جامعة القدس الدكتور فهد أبو الحاج جهوده في سبيل التشبيك مع المؤسسات الوطنية لدعم برامج المركز وإفادة أوسع شريحة منها، حيث قام بزيارة لمديرية التربية والتعليم في نابلس والتقى مديرها الأستاذ أحمد صوالحة وذلك برفقة تيسير نصر الله عضو المجلس الثوري لحركة فتح ورجل الأعمال غالب صالح ، وقد هدفت الزيارة إلى استمرار التعاون في مجال التوعية والتثقيف حول قضية الأسرى وتركيز الجهود على طلبة المدارس .

وفي بدء اللقاء قدم الدكتور أبو الحاج ملخصا شمل مجمل أنشطة المركز المتعلقة بتوثيق تجارب الأسرى والعمل الحثيث على حفظ سيرهم وتعميمها بأحدث الوسائل التقنية شارحا العديد من تلك البرامج ،كما وأكد على الحرص الدائم على اطلاع المؤسسات الفاعلة على تلك الأنشطة والإفادة من كافة مقترحاتها خدمة لقضية الأسرى، وفي مقدمتها التربية والتعليم لما لها من دور ريادي في عملية التعبئة الوطنية .

وأشار إلى أن المركز يكثف جهوده لتعميم موسوعة الأسرى الفلسطينيين والعرب والتي قام المركز بإصدار الجزء الثاني منها وتعميمها على عدد كبير من المدارس، معددا الفوائد الكبيرة التي ستعود على شريحة الطلبة من خلال إطلاعهم على الموسوعة، حيث من خلالها يمكنهم معرفة تاريخ الصراع مع الاحتلال وكل حيثياته، كما يلمسوا العطاء الكبير الذي بذله آبائهم وأجدادهم في سبيل الحفاظ على الحقوق الوطنية، وأما الفائدة العظيمة لهم فهي تحصين ذاتهم وتمكينهم من معرفة كل الأساليب التي يلجأ لها الاحتلال لاستهداف الشعب الفلسطيني،ولفت الى التعاون الكبير والمستمر الذي حرصت عليه مديرية التربية في نابلس مذكرا بالفعاليات المشتركة التي تم عملها بالتعاون ما بين المركز ومديرية تربية نابلس.

بدوره عبر الأستاذ أحمد صوالحة عن اعتزازه بمسيرة عمل مركز أبو جهاد مؤكدا انه يحمل مهمة وطنية عظيمة تستحق الإسناد والدعم من الجميع، وبخاصة أنه يؤسس لجيل فلسطيني واعي وطنيا ومحصن ومعزز بمسيرة النضال التي سطرها أسلافه ، مؤكدا أن مديرية التربية والتعليم في نابلس مستمرة بالتعاون مع المركز في شتى المجالات .