استقبل الأستاذ الدكتور يوسف ذياب رئيس جامعة القدس المفتوحة- فرع نابلس في مكتبه الدكتور فهد أبو الحاج مدير عام مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة في جامعة القدس وذلك برفقة تيسير نصر الله عضو المجلس الثوري لحركة فتح ورجل الأعمال غالب عودة ، وقد هدفت الزيارة بشكل أساسي إلى اطلاع الدكتور ذياب على آخر منجزات المركز وتسليمه نسخة من تقرير عمل المركز .


وفي مستهل حديثه أكد الدكتور أبو الحاج أن اللقاء يأتي استمرار للقاءات السابقة التي جمعت الطرفين خلال الفترة الماضية والتي أبقت جسور التواصل قائمة من أجل الإفادة من المقترحات والاستماع إلى وجهات النظر ول كل برامج المركز، وعدد أهم المنجزات التي قام عليها المركز في الآونة المؤخرة والتي جسدها التقرير السنوي العام لأنشطة مركز أبو جاد والذي قام باستعراضه وذكر بعض المنجزات الوارد هبه .


كما واستعرض عدد آخر من منجزات المركز، مشيرا إلى أنها اقل ما يمكن عمله وفاءً لتضحيات مئات آلاف الأسرى والأسيرات الفلسطينيين والعرب وآلامهم التي تكبدوها ولا يزالوا في سجون الاحتلال الإسرائيلي، كما وركز حديثه على الجانب الأكاديمي للمركز المتعلق بالعمل المتواصل على تدريس مساق الحركة الأسيرة بالجامعات الفلسطينية، مشيرا إلى أن المركز قطع شوطا كبيرا باتجاه تسليط الضوء على الأسلوب الأكاديمي بطرح قضية الأسرى، وانه لمن المفيد جدا استمرار التواصل مع المؤسسات الأكاديمية الوطنية، وان مركز أبو جهاد يسير بثبات باتجاه حفظ ارث الحركة الوطنية الأسيرة .


بدوره أبدى الدكتور ذياب إعجابه الشديد بمنجزات المركز، معبرا عن يقينه بان رسالة المركز رسالة مشرفة ونفتخر بها ومن الطبيعي أن يحصل المركز على دعم وإسناد كافة المؤسسات الوطنية والذي سيعينه على إكمال مسيرته ، وعبر عن شكره لاستلام نسخة من تقرير عمل المركز ذو القيمة الوطنية الكبيرة لا سيما انجازه موسوعة الأسرى والإصدارات المتعلقة بما كتبه الأسرى داخل المعتقلات على اختلاف حقوله متمنيا أن يتمكن المركز من نشرها وتعميمها على كافة المكتبات ومراكز البحث محليا ودوليا.