أشاد الدكتور فهد أبو الحاج مدير عام مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة في جامعة القدس بالوقفة المسؤولة والدعم السخي الذي يقدمه الصندوق العربي للإنماء الاجتماعي والاقتصادي في دولة الكويت الشقيقة، ودعمه لمسيرة وأنشطة مركز أبو جهاد، والمتعلقة بالحفاظ على الموروث الثقافي والسير النضالية للأسرى والأسيرات الفلسطينيين والعرب، والتي يقوم المركز بالعمل عليها بأفضل الوسائل والابتكارات من اجل حفظها وتقديمها للمستفيدين عبر بطريقة سلسلة ومبينة على البرامج العلمية والطرق البحثية .


جاء ذلك أثناء لقاء د. أبو الحاج بالدكتور سمير جراد مستشار الصندوق العربي للإنماء الاجتماعي والاقتصادي في دولة الكويت الشقيقة، وذلك في مركز الطفل العربي في مدينة القدس حيث عبر الدكتور جراد عن إعجابه بالمسيرة المتميزة لمركز أبو جهاد ، مشيرا إلى انه يلحظ ما يتمتع به المركز من مكانة مرموقة، وما يقوم به من اجل الحفاظ على ارث الحركة الأسيرة، وان الدور الذي يقوم عليه المركز في هذا السياق، سيكون جزء أساسي من الذاكرة الجمعية لأبناء الشعب الفلسطيني بالوطن والشتات .


ولفت إلى أن ما يقدمه الصندوق العربي من دعم جاء إسنادا لهذا الدور الذي يقوم عليه المركز، وعلى وجه التحديد فيما يتعلق بإغناء المكتبة الفلسطينية والعربية بالكتب والمراجع والموسوعات التي تخص موروث الحركة الأسيرة وان مركز أبو جهاد ينفرد ويتميز بكل ذلك، لا سيما انجازه موسوعة الأسرى الفلسطينيين والعرب والتي تشكل جهد بحثي وعلمي يقتدى به .


بدوره أطلعه الدكتور أبو الحاج على آخر منجزات المركز في شتى المجالات، وعلى وجه الخصوص إصدار الجزء الثاني من موسوعة الحركة الأسيرة، حيث قدم الدكتور أبو الحاج ملخصا حول المراحل التي سار العمل عليها من اجل انجاز هذا الجزء، مؤكدا بان المركز مستمر بأداء دوره الوطني بوقفة ودعم المؤسسات الوطنية والعربية، وأن الوقفة المميزة من قبل الصندوق العربي سيخلدها التاريخ مجددا شكره لدولة الكويت أميرا وشعبا لإسنادهم لأبناء شعبنا على كافة المجالات .


وفي نهاية اللقاء أكد الدكتور سمير جراد استمرار الصندوق العربي في دعم المشاريع المتميزة التي يقوم عليها المركز ، ووجه شكره إلى كل الكفاءات التي عملت على انجاز الموسوعة وباقي إصدارات المركز متمنيا استمرار الدور المرموق والمتميز لمركز أبو جهاد .