التقى الدكتور فهد أبو الحاج مدير عام مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة في جامعة القدس، السيد إبراهيم سعد رئيس بلدية بيرزيت برفقة عضو المجلس الثوري لحركة فتح نايف سويطات وذلك في مقر بلدية بيرزيت ، وجاءت الزيارة في سياق سعي مركز أبو جهاد لتوحيد واستنهاض كافة المؤسسات الوطنية الفاعلة وتوحيد جهودها في العمل على إطلاق أوسع حملة تضامن مع الأسرى ولإشراك المجتمع المحلي في الجهد الإعلامي والترويجي لقضية الأسرى بشكل عام .


وقد اطلع د. أبو الحاج السيد إبراهيم سعد على طبيعة الأنشطة التي يقوم عليها المركز، وسعيه لتكثيف الاهتمام بقضية الأسرى محليا وعربيا ودوليا، كما قدم لهم نسخة من التقارير السنوية لأنشطة المركز، وقال إن مركز أبو جهاد أصبح الآن في صدارة المؤسسات الوطنية التي تولي الجانب التعبوي الثقافي كل الأهمية، وذلك من خلال التنويع في أداوته من الأنشطة المتحفية إلى الثقافية عبر إصدارة للعديد من الكتب والدراسات، وانتشاره بكل محافظات الوطن عبر ما قام به من معارض متنقلة, بالإضافة إلى جهده الدائم في جمع تراث الأسرى وإعادة أرشفته وحفظه. كما يبقى المركز في صدارة المؤسسات الوطنية الساعية إلى الدفاع عن حقوق الأسرى والوقوف في محنتهم، وأشار أن المركز يقوم حاليا بالتواصل مع المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني، وممثلي الهيئات المحلية، من اجل إشراكهم بهذا الدور، عبر تبادل الخبرات والأفكار الخلاقة الهادفة إلى خدمة قضية الأسرى


بدوره قدم السيد إبراهيم سعد شكره للدكتور أبو الحاج ولكل القائمين على مركز أبو جهاد، مبديا إعجابه الشديد بأنشطة المركز، مؤكدا على أهميتها في سبيل تنشئة الأجيال القادمة، وان الكل بات على معرفة بالمكانة المتقدمة للمركز ضمن المؤسسات الوطنية الهادفة إلى الحفاظ على الثوابت، وان بلدية بيرزيت على أتم الاستعداد للتعاون البناء وتقديم الخدمات الممكنة لمركز أبو جهاد في سبيل مضيه في تحقيق رسالته، متمنيا استمرار اللقاءات وتبادل الخبرات في العديد من المسائل التي تضيف قيمة نوعية لنطاق عمل المؤسستين .