في إطار جهود مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة في جامعة القدس، لاطلاع المؤسسات الوطنية ومؤسسات المجتمع المدني والأطر القيادية والثقافية، على منجزاته وبرامجه على كافة الأصعدة، قام الدكتور فهد أبو الحاج مدير عام المركز بتسليم نسخة من الجزء الثاني من موسوعة الأسرى الفلسطينيين والعرب إلى وزير شؤون القدس عدنان الحسيني وذلك في مستهل لقائهما في القدس بحضور محمد خالد الفقيه وباسل أبو الحاج .


حيث ركز الدكتور أبو الحاج على المشوار النضالي الكبير والمتواصل الذي ميز تجربة عدنان الحسيني والمسؤوليات الكبيرة الملقاة على عاتقه في صد الهجمة الشرسة التي تقودها سلطات الاحتلال وتستهدف تهويد القدس وإفراغها من سكانها والسيطرة على الأرض عبر أدوات عديدة ومتنوعة، مشيدا بالدور الكبير الذي لعبه الحسيني وثلة من مناضلي القدس في سبيل الحفاظ على الوجود العربي الفلسطيني بالقدس .


كما وقف د. أبو الحاج على الانجاز الكبير والنقلة النوعية بالعمل على قضية الأسرى وتوثيقها والذي تمثل بالنجاح في إصدار موسوعة الحركة الأسيرة التي توثق تجارب الأسرى الفلسطينيين والعرب مشيرا إلى أن المركز أصدر جزئين منها إلى الآن والعمل مستمر ومتواصل لإصدار نسخ أخرى، واستعرض أمامه التجارب الوارد هبها شارحا خطوات انجازها ، ومنوها إلى الخطوات التي اعتمدها المركز في سبيل تعميمها وطنيا ودوليا لوضع نضال الأسرى بالمكانة التي تستحق، وان إصدار الموسوعة يأتي في سياق حفظ الموروث النضالي للكل الفلسطيني .


بدوره أبدى عدنان الحسيني إعجابه الشديد بمنجزات المركز، شاكرا الحرص على اطلاع الكل الوطني عليها وأن وجود مركز أبو جهاد على ثرى القدس ومن قلب جامعة القدس يعد مفخرة وطنية، مطالبا الكل بدعم مسيرته وإسناده بشتى الوسائل المتاحة والمساعدة على تعميم منجزاته دوليا عبر الوجود الفلسطيني والجاليات الفلسطينية في مختلف دول العالم .


كما وأكد وقوفه إلى جانب مركز أبو جهاد وتقديم كل الدعم الممكن له، وذلك لعظم رسالته ومهمته النبيلة والتي يجب دعمها من الكل الوطني .