التقى الدكتور فهد أبو الحاج مدير عام مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة في جامعة القدس، بسيادة اللواء جبريل الرجوب نائب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وذلك في مكتبه في رام الله، وقد جاءت اللقاء ضمن الجهود الهادفة الى تقديم المنجزات التي يقوم عليها المركز، والتواصل مع المؤسسات والشخصيات الوطنية، حيث يعتبر اللواء الرجوب من الشخصيات الوطنية المواكبة والداعمة لمسيرة المركز، وجاء اللقاء هادفا لاطلاعه على آخر منجزات المركز .


وقد اطلع د. أبو الحاج اللواء الرجوب على ما قام به المركز من مشاريع هادفة إلى تقديم تجارب الأسرى بأفضل وجه انطلاقا مشروع جمع وثائق الأسرى وكتاباتهم التي امتازوا بها داخل السجون ، وقد سلمه عدد من إصدارات المركز من كتب ونشرات إضافة إلى تسليمه نسخة من التقرير السنوي لعمل مركز أبو جهاد ، ووضع الدكتور أبو الحاج سيادة اللواء الرجوب على سير العمل على انجاز النسخة الثالثة من موسوعة الحركة الأسيرة، وتم تبادل وجهات النظر حول السبل الأمثل لترويجها خارجيا .


كما وقدم نبذة عن بعض المشاريع التي ينوي المركز القيام بها، استكمالا لرسالته، وقال انه بجهود المؤسسات والشخصيات الوطنية يستطيع المركز تحقيق رسالته والمضي بها على أكمل وجه، وان المركز لا يدخر أي جهد في سبيل التواصل مع الكل الوطني كون المركز يعتبر ثروة وطنية تهم الجميع وتمثل الجميع .


بدوره قال اللواء الرجوب إن مركز أبو جهاد يثبت في كل يوم انه مبدع في برامجه وأدواته في التعبير عن قضية الأسرى، وأضاف بأننا أسندنا مسيرته منذ انطلاقه ونحن سنبقى داعمين له ولرسالته العظيمة، وأبدى إعجابه بأنشطة المركز ومؤكدا انه يتابع باستمرار كل ما يقوم به المركز من مشاريع ، والتي قال عنها إنها مميزة وهادفة إلى عدم ضياع تجارب آلاف الأسرى ،وان هذه الجهود سيكون لها الأثر الكبير في إعطاء الصورة الايجابية على المستوى العالمي للأسرى الفلسطينيين والمناضل الفلسطيني ، متمنيا أن يستمر المركز بإصدار أجزاء الموسوعة وتوثيق اكبر قدر ممكن من تجارب الأسيرات والأسرى .