أنهى الدكتور فهد أبو الحاج مدير عام مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة في جامعة القدس دورة متخصصة في مجال إدارة وأمن المتاحف من الأكاديمية العربية للعلوم الأمنية في جمهورية مصر العربية، والتي تضمنت محاضرات مختصة بمجال الأسلوب الأمثل لإدارة المتاحف والمرونة المطلوبة في ذلك والإجراءات الخاصة في اتخاذ القرارات الإدارية والمتطلبات الخاصة لإنجاح العملية الإدارية بكل تكامل، كما واشتملت على الإجراءات الخاصة بأمن المقتنيات المتحفية وكيفية حمايتها وكيفية التعامل مع الوفود الزائرة والإجراءات الأمنية المطلوب توافرها أثناء الزيارات وما بعدها وأمور أخرى عديدة جرى اكتسابها من خلال الدورة.


وقد قامت الدكتورة نهلة أمين أحمد رئيس مجلس إدارة الأكاديمية بتسليم الشهادة الخاصة باجتياز الدورة مؤكدة أن مركز أبو جهاد وبكونه يضم متحفا مختصا بقضية الأسرى سيستفيد بكل تأكيد من الخبرات المكتسبة خلال الدورة وبالذات أنه يعنى بقضية وطنية في غاية الأهمية، وأيضا لكونه يحوي ’لاف الوثائق الهامة والتي من الواجب إتباع كل الإجراءات الأمنية في الحفاظ عليها وحمايتها .


بدوره عبر الدكتور أبو الحاج عن شكره لإدارة الأكاديمية ممثلة برئيسها الدكتورة نهلة وكافة العاملين والمحاضرين فيها، مؤكدا أنه استفاد من كم المعلومات التي تلقاها خلال الدورة وأن الأكاديمية العربية للعلوم الأمنية مؤسسة عريقة ورائدة في هذا المجال معربا عن أمله في استمرار التعاون وتقديم دورات أخرى وإفادة كل فريق العمل في مركز أبو جهاد وبالذات العاملين في مجال التوثيق والأرشفة وترميم الوثائق .


كما وقدم شكره للواء الدكتور محمد حسين واللواء الدكتور يوسف وصال والأستاذ أحمد أمين والذين قدموا معلومات قيمة خلال الدورة كونهم كوادر علمية مختصة في هذا المجال .
يذكر أن الأكاديمية العربية للعلوم الأمنية تقدم مجالات تدريبية في حقول عديدة منها الحراسات والتأمين ومجال الحماية المدنية والإدارة وعلم النفس ومجالات أخرى عديدة، وهي معتمدة من الهيئة العامة للاستثمار والجهاز المركز للتنظيم والإدارة في جمهورية مصر العربية .