التقى الدكتور فهد أبو الحاج مدير عام مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة في جامعة القدس السيد عزام إسماعيل رئيس بلدية البيرة وذلك في مقر البلدية، وقد جاء اللقاء استمرارا للتشاور ما بين المؤسستين ولوضعه بصورة الانجازات التي حققها المركز مؤخرا، وقد حضر اللقاء عضو المجلس البلدي تمارا حداد.


وفي بدء اللقاء قدم الدكتور أبو الحاج ملخصا شمل ما قام به المركز من جهود وما أنجزه من برامج كان الجانبين قد اجروا مشاورات سابقة حولها وتبادلوا وجهات النظر حول أفضل السبل لتنفيذها، وأكد أن مركز أبو جهاد يمضي بتحقيق رسالته، وهو يقوم بالتشبيك مع كافة المؤسسات والشخصيات الوطنية من اجل إشراكها بتحقيق الأهداف وتبادل الخبرات وأيضا لحثها على تقديم المستطاع لكي يبقى المركز قادرا على إكمال مشواره .


وأكد أبو الحاج أن المركز حاليا يكثف جهوده بالشراكة مع العديد من المؤسسات الوطنية والتي تعتبر شريكة بمجمل أنشطة المركز منوها إلى أن المركز استمع للكثير من الأفكار ومشاريع مقترحة من خلال لقاءاته المتواصلة وقدم أيضا الكثير من خبراته المكتسبة لأكثر من مؤسسة، وفي هذا السياق استعرض الدكتور أبو الحاج نسخة من تقرير العمل الخاص بالمركز متوقفا عند ابرز ما ورد به من برامج وأنشطة محليا وعربيا ودوليا مسلطا الضوء على تصاعد وتيرة تلك الأنشطة وتنوعها وشموليتها ..


بدوره شكر السيد عزام إسماعيل باسمه وباسم أعضاء المجلس البلدي حرص مركز أبو جهاد على استمرار التشاور واللقاءات مؤكدا أن المركز قطع شوط طويل ومهم في توثيق تجربة الحركة الوطنية الأسيرة ، لا سيما الجهود المبذولة بإصدار ونشر موسوعة الأسرى والتي أكد أن البلدية على استعداد تام لتقديم كل العون في أي مجال يتطلبه إنجاح ترويجها والوصول للفئات المستهدفة، كما أكد حرصه على استمرار التعاون واللقاءات وتبادل الخبرات وتجنيدها لصالح قضية الأسرى ودعم برامج مركز أبو جهاد.