قام السفير السولفاكي ادوفان جافوركك والملحق التجاري في جمهورية سلوفينا  بيتر كولزاك بزيارة الى مركز ابو جهاد لشؤون  الحركة الاسيرة في جامعة القدس ،بغية اطلاعه على واقع الاسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي وما يلاقونه من معاناة ،وما تمكنوا من انجازه على صعد مختلفة .

وكان في استقبال الوفد د . فهد ابو الحاج مدير عام المركز وطواقم المركز ،مرحبا به وبحرصه على الاطلاع على كل جوانب القضية الفلسطينية ،والتي قال عنها انها لا يمكن فهمها والوقوف عليها دون التمعن بالسياسة الاسرائيلية تجاه الاسرى الفلسطينيين ، واصطحب الوفد بجولة في المركز واطلع فيها على معاناة الاسرى الفلسطينين في السجون الاسرائيلية والارث الثقافي والفني للأسرى من خلال المعروضات في المتحف .

وقد قدم د . فهد ابو الحاج للوفد شرحا مفصلا عن المعاناه التي تمر بها الحركة الاسيره في هذه الايام ، وسوء المعاملة التي يتلقاها الاسرى من قبل مصلحة السجون الاسرائيلية ، كما واشار د . فهد ابو الحاج الى معاناه الاسرى المرضى وخاصة ممن يعانون امراض مزمنه ويقبعون في مستشفى سجن الرملة ويلقون اهمالا طبيا متعمداً ،والذي تتهدد حياتهم اخطار عديدة في ظل استمرار الاهمال الطبي المتعمد وايضا الصمت من قبل المنظمات الدولية المعنية بهذا الامر ،وهو ما ادى الى استشهاد عدد منهم كان آخرهم الشهيد ميسرة ابو حمدية والذي كان من السهل انقاذ حياته لو توفرت النية لدى مصلحة السجون  .

كما تطرق د. ابو الحاج الى ملف اعتقال الاطفال بما يشكل مخالفة واضحة وصريحة للاعراف الدولية الناضمة لهذا الامر ، واشار الى انه ومنذ مطلع هذا العام امعنت سلطات الاحتلال باعتقال الاطفال ليصل عددهم الى الان لما يقرب ال 240 طفل لا يزالون قيد الاعتقال ، ولا يوجد اي احترام لما ورد بالاتفاقات الدولية ، وان العالم اليوم بات اكثر ادراكا لضرورة انهاء ملف الاسرى الفلسطينيين عبر اطلاق سراحهم .

وفي نهاية الجوله شكر الوفد الضيف د . فهد ابو الحاج  وجامعة القدس وتمنو للشعب الفلسطيني تحقيق آماله في إقامة دولتة المستقلة وأيد الوفد رغبة في ان يتم قيام تعاون بين جامعة القدس والجامعات السلوفاكيه .