التقى د.فهد أبو الحاج مدير عام مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة الأستاذ يحيى يخلف رئيس مجلس إدارة جريدة الحياة الجديدة والقائم بأعمال رئيس التحرير، في رام الله، وقدم له جزء من ابحاث المركز والتقرير السنوي الخاص بالمركز لعام 2012.

وأكد د.أبو الحاج أن جريدة الحياة الجديدة منبر اعلامي وطني ناجح بامتياز وأن موضوع الأسرى يجب أن يخصص له صفحة من صفحات الجريدة أسبوعياً، وأن يقدم من خلالها مادة ثقافية عن حياة الأسرى داخل سجون الاحتلال، مشيراً إلى أنها يجب أن تسلط الضوء على تجارب المعتقلين الفلسطينيين داخل السجون الاسرائيلية، فالواقع الانساني والقصص والاحداث الانسانية يجب ان تنشر وأن لا تبقى في صدور الرجال على حد قوله.

وأشاد أ. يخلف بعمل مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة في جامعة القدس، وقال أنه المركز الوحيد الذي يختص في حفظ التراث وأرشيف الحركة الوطنية الاسيرة، مضيفاً ان الحركة الأسيرة تمثل نسبة كبيرة من المجتمع الفلسطيني.

وقد أبدى استعداده لتخصيص صفحة كاملة اسبوعياً تهتم بنشر تجارب حياة المعتقلين الفلسطينيين والعرب والأسيرات الفلسطينيات حتى تبقى شاهد عيان على ظلم المحتل وتبقى في عقول أبناء شعبنا الفلسطيني إلى الأبد.

وفي نهاية الزيارة شكر د.أبو الحاج أ.يحيى يخلف على استجابته بتخصيص صفحة للأسرى، وناشد جميع وسائل الاعلام المحلية والعالمية بحذو هذه الخطوة لنقل قضية الأسرى لتصبح قضية عالمية، ولتجرد المحتل الاسرائيلي من كافة أعماله الوحشية وغير الانسانية التي يرتكبها مع الأسرى الابطال.